أشرف على المناورة اللواء شنقريحة بتندوف “الوفاء بالعهد” يكشف الاحترافية والقدرات القتالية للجيش

أشرف اللواء السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، الثلاثاء، بميدان المناورات للقطاع العملياتي جنوب تندوف، خلال اليوم الثاني من زيارته إلى الناحية العسكرية الثالثة، على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية، تحت عنوان “الوفاء بالعهد”

وحسبما أورده، الثلاثاء، بيان لوزارة الدفاع الوطني، تسلمت “الشروق” نسخة منه، فإن تنفيذ هذا التمرين “يأتي في إطار تقييم المرحلة الثانية من برنامج التحضير القتالي لسنة 2019 /2020”.

وأضاف البيان أن اللواء شنقريحة، الذي كان مرفوقا باللواء مصطفى اسماعلي، قائد الناحية العسكرية الثالثة، استمع في البداية إلى عرض قدمه قائد القطاع مدير التمرين، تضمن فكرة التمرين وأهدافه ومراحل تنفيذه، ليتابع بعدها مجريات هذا التمرين، الذي قامت بتنفيذه الوحدات العضوية للقطاع العملياتي جنوب تندوف”.

وأشار المصدر ذاته إلى أن كافة الأعمال القتالية “اتسمت باحترافية عالية في جميع مراحلها، وبمستوى تكتيكي وعملياتي ممتاز، يعكس القدرات القتالية العالية للأطقم والقادة في كافة المستويات، خاصة ما تعلق منها بالاستغلال الأمثل للميدان، والتنسيق العالي المستوى بين مختلف الوحدات المشاركة، كما يعكس الكفاءة العالية للإطارات في مجال تركيب وإدارة مختلف الأعمال القتالية، ومهارة وقدرة الأفراد على التحكم في استعمال مختلف منظومات الأسلحة والتجهيزات الموجودة في الحوزة، وهو ما أسهم في تحقيق نتائج جد مرضية، جسدتها دقة الرمايات بمختلف الأسلحة”.

وفي نهاية التمرين، التقى اللواء شنقريحة بأفراد الوحدات المنفذة للتمرين، مهنئا إياهم على “الجهود المضنية التي بذلوها في تحضير وتنفيذ هذا التمرين، الذي كلل بالنجاح التام”، مؤكدا على أن “التطور الفعلي والتحسن الحقيقي للمستوى يستلزمان إيلاء أهمية قصوى لتحضير وإجراء التمارين الاختبارية المختلفة المستويات والخطط”.
وعقب ذلك، قام رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة، بتفتيش الوحدات المشاركة في هذا التمرين، وكذا بتفقد المستشفى الميداني، ومعاينة مختلف التجهيزات الطبية التي يحوزها، والوقوف على جاهزيته للتدخل إذا تطلب الأمر ذلك، ليزور بعدها بعض وحدات القطاع العملياتي جنوب تندوف.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق